صحيفة لوموند الفرنسية : الصراع الإيطالي الفرنسي قوض عملية السلام في ليبيا

تاريخ الإضافة الأحد 16 سبتمبر 2018 - 10:21 ص    عدد الزيارات 1237    التعليقات 0    القسم ليبيا

        


ذكرت  صحيفة  “لوموند” الفرنسية"، إن الصراع بين إيطاليا وفرنسا بشأن الملف الليبي قوض عملية السلام وعرقل جهود التسوية السياسية للأزمة الليبية.

 

وأوضحت الصحيفة، إلى أن باريس مصممة على ضرورة إجراء الانتخابات الليبية قبل نهاية العام الجاري، بينما تعترض روما على ذلك، مضيفة أن إمكانية تحقيق السلام في ليبيا باتت أمراً بعيد المنال، بسبب حالة الفوضى التي تشهدها البلاد خاصة العاصمة طرابلس.

 

 

وقالت الصحيفة، أن الاشتباكات المسلحة التي شهدتها طرابلس، إضافة إلى التناحر الدبلوماسي بين إيطاليا وفرنسا حول تولي الملف الليبي، قوض أي عملية سلام في ليبيا وعرقل جهود التسوية السياسية.

 

ورأت الصحيفة الفرنسية ، أن جهود الوساطة لحل الأزمة الليبية دمرتها المنافسة بين روما وباريس، اللتين تتصارعان لتحقيق مصالحهما في ليبيا، لكون الاضطرابات المتأججة في ليبيا تنعكس سلبياً على منطقة الساحل – الصحراوية بأكملها.

 

 

وأشارت “لوموند”، إلى أنه قبل بضعة أشهر من اتجاه ليبيا نحو خطوات إيجابية للخروج من الأزمة بعدما استطاعت هزيمة تنظيم الدولة في بعض المناطق، واجتماع الفاعلين الرئيسين في الأزمة نهاية مايو الماضي بباريس، الأمر الذي اعتبرته وسائل الإعلام الغربية حدثاً استثنائياً، واتفقا خلاله على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية قبل نهاية العام الجاري، إلا أن الوضع انتكس ليعود أسوأ من سابقه.

 

 

وكانت  العلاقات الإيطالية – الفرنسية  قد شهدت في الآونة الأخيرة خلافات حادة بشأن إدارة الملف الليبي، وتسعى فرنسا إلى إجراء انتخابات في ليبيا خلال نهاية العام الجاري، بينما ترى إيطاليا تأجيل هذه الانتخابات بحجة الأوضاع الأمنية الهشة التي تشهدها البلاد.


المصدر: وكالات